مقالات

حماس ارهابية : الحيثيات و الآثار و الردود .

بسم الله الرحمان الرحيم ؛
يبدوا ان غرائب و عجائب الانقلاب في مصر تفوق الخيال ، اخيرها و ليس الآخر هو الحكم الاستعجالي من قبل القضاء ‘ المصري الشائخ ‘ القاضي بادراج حماس كمنظمة ارهابية .
حكم قضائي بهذه الخطورة لا يمكن ان يصدر بهذه السرعة ، الا في محاكم قضاء الحاجة ، فلقد اثبت انه حذاء العسكر الذي يركل به جميع المعارضين للانقلاب و على راسهم حركة الاخوان المسلمين ، و التي تعد حماس ذراعها الاقوى في فلسطين . و للعلم فان القاضي الذي اصدر هذا الحكم بناء على دعوى من محام مصري ، هو نفس القاضي في نفس المحكمة الذي اصدر حكما بان اسرائيل ليست دولة ارهابية ، و لا تشكل تهديدا للامن القومي المصري ، انما الذي يشكل التهديد هو حماس ، و للعلم ايضا ، لمن لا يعلم ، ان المحكمة الاوروبية ، و ما ادراك ما المحكمة الاوروبية ، اصدرت قرارا نهاية العام الماضي بان حماس ليست حركة ارهابية ، و عللت القرار بان الاتحاد الاوروبي اعتمد سابقا في اعتبار حماس منظمة ارهابية على تقارير اعلامية من طرف بعض وسائل الاعلام المعادية للمقاومة ، و هو نفس المنطق المعتمد من قبل المحكمة المصرية في اصدار حكمها ، اي ان الدليل الوحيد المعتمد هو تقارير وسائل الاعلام المصرية ، و بشكل واضح تقارير لكوكبة من سحرة الاعلام المصري و علي راسهم الفاتح الثائر ‘ عكش ‘ !!
و العيب الفاضح و العوار الذي يعتري الحكم و يراه كل ذي عينين هو ان المحكمة تصدر قرارا خطيرا ضد المقاومة دون ان تكلف نفسها عناء استدعاء المتهم للاستماع اليه و لو في جلسة واحدة !
طبعا و بغض النظر عن صحة القرار من عدمه ، فمجرد صدوره على هذا الشكل المعيب ينتج آثارا سلبية على مستويات عدة :
1} على مستوى المقاومة : اشغالها بامور تافهة تريد حرفها عن مواجهة العدو ، كما يستهدف القرار المزيد من مراقبة المتعاطفين معها و متابعتهم في الداخل و الخارج باعتبارهم ارهابيين يساعدون الارهاب .
2} على مستوى غزة : إحكام الحصار و إدامته و تخليده حتى تختنق غزة كليا ، و بالتالي سلب المقاومة المنتصرة في رمضان من كل مكتسباتها في رفع الحصار و بناء الميناء و فتح المطار و إعادة الاعمار .
3} على مستوى الكل الفلسطيني : ترسيخ الانقسام و عرقلة كل محاولة جادة للصلح بين الفئتين الابرز على الساحة الفلسطينية فتح و حماس .
4} على مستوى اسرائيل : إعطاء الشرعية لاسرائيل و عساكرها لتفعل ما تشاء في غزة قتلا و قصفا و تهجيرا ما دامت تقاتل الارهاب ، و إلغاء و شطب كل التقارير الدولية و منها تقرير ڭولدستون و منظمات حقوقية دولية التي وصمت سلوكيات الصهاينة بالارهاب ، بل وصلت الى وصف جرائم الاحتلال الصهيوني في غزة بجرائم ضد الانسانية .
5} على مستوى الجامعة العربية : سكوت الجامعة عن مثل هذا القرار الخطير هو إعلان رسمي عن التخلي عن فلسطين ، و انها منخرطة بكامل وعيها في تصفية قضية الامة الاولى فلسطين .
6} على مستوى منظمة الدول الاسلامية : سكوتها يسير على خطى جامعة الدول العربية في طي قضية القدس و الاقصى إلى الابد و تسليمها إلى بني صهيون ، فالكرة في ملعب هذا المنتدى الاسلامي ، فما عساه يا ترى يتصرف حيال هذا الامر الخطير ؟
7} على مستوى الرباعية الدولية : هدية في طبق من ذهب يسلمه الانقلاب إلى طوني بلير عدو الامة و المجد في تصفية القضية ، و إعفاء الرباعية من تبعات وجع الدماغ بملف فلسطين .
8} و اخيرا على مستوى المجتمع الدولي : فيكفيه القرار مؤنة إستصدار قرارات الشجب و الادانة التي شبع منها الفلسطينيون و المسلمون حتى التخمة و لم تحقق لهم على ارض الواقع سوى السراب .
إن قرارا بهذا الحجم المفترض فيه ان يزلزل الامة الاسلامية على المستويين الرسمي و الشعبي ، اذ ما قيمة هذه الامة ان تصفى قضيتها الاولي و هي تنظر جاحضة العينين ، بليدة الحس لا تحرك ساكنا و لا تسكن محركا ، يستحضر المرء في هذه اللحضات ما صرحت به ڭولدميير عندما قام احد الصهاينة بحرق المسجد الاقصى 21|08|1969 حيث قالت : لم انم تلك الليلة خوفا من ان تفاجئني في صباح اليوم الموالي جيوش العرب و قد دخلت إلى تل الربيع انتقاما لاقصاها الشريف ، فمر الليل ثقيلا ، فلما اصبحت لم اسمع من عواصم العالم الاسلامي همسا و لا ركزا ، فاطمئن قلبي ، فلنفعل ما نشاء ، فلا يوجد في الساحة غيرنا .
لم نسمع نحن ايضا كما لم تسمع ڭولدماييير من قبل للانظمة الرسمية في العالمين العربي و الاسلامي مجرد كلمات للتنديد التي لا تسمن و لا تغني من جوع . حتى هذه بخل بها حكام العرب انصافا للمقاومة شرف الامة ، و راس الحربة المدافع عن الدين و الارض و العرض و المقدسات ، نيابة عن الامة باكملها .
اما على المستوى الشعبي فيكاد يتطابق مع الموقف الرسمي ، اين ضجيج الاحزاب المرتفع في الصراعات حول الكراسي ؟ اوليس المتحزبون عربا و مسلمين تهمهم قضية المقاومة ؟ اين جمعيات المجتمع المدني لتقوم بواجب الوقت في اتجاه بلورة مشروع يستهدف توعية الامة من اجل حشد طاقتها في توعيتها بما ينتظرها من تحد في القريب العاجل ؟ ثم اين هو حراك الشعوب للضغط على حكوماتها حتى تجبرها على اتخاذ قرارات تصب في مصلحة المقاومة ؟
ان الامة على المستويين الرسمي و الشعبي ، اما ان يكون ردها مزلزلا و منددا و رافضا للقرار المصري ، فيعدل من ميزان المعركة لصالح الامة ، و إما ان يلزم الصمت كعادته ، فيرجح كفة اعداء الامة المتربصة لمثل هذه الفرصة ، ليس فقط للاجهاز على فلسطين و القدس و الاقصى ، و لكن للقضاء على وجود الامة الاسلامية دينا و ثقافة و مشروعا و شهادة .
قال تعالى : * يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ *
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنِي عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ الْحَسَنِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُسْلِمٌ ، قَالَ : حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ يَعْنِي ابْنَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ سُهَيْلٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : ‘ لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يُقَاتِلَ الْمُسْلِمُونَ الْيَهُودَ ، فَيَقْتُلُهُمُ الْمُسْلِمُونَ ، حَتَّى يَخْتَبِئَ الْيَهُودِيُّ مِنْ وَرَاءِ الْحَجَرِ وَالشَّجَرِ ، فَيَقُولُ الْحَجَرُ وَالشَّجَرُ : يَا مُسْلِمُ ، يَا عَبْدَ اللَّهِ ، هَذَا يَهُودِيٌّ خَلْفِي ، فَتَعَالَ فَاقْتُلْهُ ، إِلا الْغَرْقَدَ فَإِنَّهُ مِنْ شَجَرِ الْيَهُودِ ‘ .
السنن الواردة في الفتن للداني &raquo بَابُ مَا جَاءَ فِي قِتَالِ هَذِهِ الأُمَّةِ .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق