مقالات

الزين لي فيك : ردود فعل مستكرة بالجملة

بسم الله الرحمان الرحيم ؛
الامة الراقية حينما تكتفي تتفتق عبقريتها لانتاج فن راق يخدم هويتها و لغتها و حضارتها ، فالفن يحسن الذوق و يقوم بدور التوعية و التثقيف للمواطن لينخرط مساهما في المشروع الحضاري النهضوي لامته ، ذلك ما تفعله الدول المتقدمة و منها الدول الغربية و امريكا و إسرائيل ، و لا يلامون إطلاقا إذا استعملوا السينما وسيلة لترويج نموذجهم و تسويقه للاحتذاء به في امتنا { راعي البقر مثلا }.
فالفن و السينما بالضبط مجال يبرز خصائص الامة و هويتها و مجدها و ثقافتها ، فإن حاد عن هذا الهدف و صار يضرب هويتها و يبشر بنموذج الآخرين يتحول إلى معول هدم في صرح الامة و هذا ما تقوم به للاسف السينما المغربية في جل اعمالها .
في بحر هذا الاسبوع طلع علينا عيوش بفيلم ‘ الزين لي فيك ‘ تم عرض لقطات منه عبر الشبكة تبين مدى الجرأة على الهوية المغربية ، و قد عرض بالامس بمهرجان كان في قاعة غير رسمية شاهده بعض المغاربة فخرجوا بالانطباعات الآتية :
1ـ انه يشوه سمعة المغربيات و يصور المغرب على انه ماخور للسياحة الجنسية .
2ـ احتوائه على لقطات ساخنة مخلة بالآداب و الذوق العام .
3ـ تمجيده للشذوذ الجنسي .
4ـ استعماله للغة سوقية خادشة للحياء التقطها من قعر المجتمع .
كل ذلك بدعوى تكسير الطابوهات و تصوير الواقع كما هو . إذا اعتمدنا هذا التبرير فما الفرق بين هاو يصور مشهد جنسي حقيقي كما فعل السرفاتي و بين ما يزعمه فنا يبتغي الجمالية و حسن الطرح و عمق التحليل ؟؟
بالنسبة لنا كمغاربة لسنا ضد معالجة الفن لانحرافات المجتمع عامة ، و لكن نحن نتحدث عن الطريقة التي يعالج بها الموضوع ، فليقرأ المسلم قصة يوسف و كيف عالج القرآن العلاقات الجنسية المشبوهة و المحرمة بطريقة سامية و رفيعة تؤدي الغرض و المقصود المتمثل في تنفير المجتمع من الخنا و تحبيبهم في الاخلاص في الحياة الزوجية . فاي فن هذا الذي يزعم معالجة الفساد بفساد اكبر كان مختبئا في دهاليز مظلمة لينشره في كل الآفاق و الارجاء ان لم يكن قصده إشاعة الفواحش في الامة ، قال تعالى : * {إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} *
اين الجمعيات النسوانية التي قامت قيامتها و لم تقعد عندما صدر للشاب إلياس ( شيخ صار ) شريط يعالج فيه قضية التحرش الجنسي و الذي عزاه لتبرج النساء و قد ارفقه بصور إطلع عليها الجميع ؟
اين الحكومة لتفعيل القانون الذي يجرم عرض صور مخلة بالحياء ؟
المثلج للصدر حقا هو هذا الاستنكار الواسع للشعب المغربي بكل فئاته للفلم و صاحبه و للممثلين الذين قاموا بتادية تلك الادوار المشبوهة ، بل لقي استهجانا من كثير من المخرجين السنمائيين و الممثلين و المثقفين و الرياضيين ، إجماع لم يشهده اي حدث في الفترة الاخيرة ، مما يؤشر على ان الشعب المغربي شعب مسلم يكره الفسق و الفسوق ، ووجود الانحراف في فئة منه لا تعني انه راض عن ذلك .
بهذه المناسبة ننوه بما قامت به الجمعية المغربية للدفاع عن المواطن برفع دعوى قضائية بمدينة مراكش بمؤازرة محامين كثر ضد الفلم ، كما ننوه بالحملات الشبابية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة مقاطعة الفلم و اهله .
مع تحيات الشيخ عبد الله نهاري ؛ و في كل يوم انتم إلى الله اقرب .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *